(أخبار)

توقعات 2013 - ميشيل حايك

29 12 2012
شوهد 125


بالنسبة لسوريا، يقول حايك أن “الواقع السوري الى تغيير، لافتا الى ان الانظار ستتوجه نحو القصرالرئاسي السوري الذي يشهد دخان سوداء نتيجة نار ودمار واخرى بيضاء من احد نوافذه حيث ستطل شخصية معروفة لاعلان مفاجآة للعالم.”

في ما يتعلق بلبنان يتحدث حايك عن تقدّم ملحوظ في الاقتصاد اللبناني بعد مرور مرحلة صعبة سياسياً وامنياً .كما يضيف حايك ان الليرة اللبنانية ستكون مستقرة وسعر العقارات ثابت، وتحدّث عن محاولات فاشلة لزعزعة وحدة الجيش اللبناني.

بالنسبة لمصر، تحدّث حايك عن بروز تصاعدي لشخصية حكومية مصرية بأسلوب يحظى بتأييد الرأي العام. فنياً،توقع حايك ان تكون زعامة الممثل المصري عادل إمام برسم التهديد.و إعلامياً تحدث عن حصول ضغط شديد من قِبل جهات معينة لمقاضاة الاعلامي عمرو أديب.

أما في المملكة العربية السعودية، “سيقترن اسم الملك عبدالله بن عبد العزيز بالأبوّة العربية”. وإن مستجدات طارئة ستستدعي اجتماعاً للعائلة المالكة في السعودية .اما نتائج الاجتماع فتتمثّل باطلاق ورشة تغيير عالية في اعلى المناصب ،و”تطعيم الحكم بنفس شبابي جديد” . ويضيف الحايك “ان بعض الخلايا المزروعة في المملكة العربية السعودية سوف تستيقظ لمرتين مرّتين: المرة الاولى للايساءة للمملكة والعبث بأمنها، والثانية لمواجهة قبضة سعودية من حديد لسلخها من جذورها”.هذا مع الاشارة الى أن المملكة العربية السعودية سوف تشهد انجازات رياضية وانتصارات ملفتة.

في الكويت، ستُمنح المرأة الكويتية حقوقاً لم تكن تتمتع بها من قبل، كما اشار الى اهتزاز كيان شخصية حكومية كويتية.

كما تحدّث ميشال حايك عن انفتاحٍ قطريٍ على العالم يسهّل الطريق أمام مجموعات مخرّبة بالتسلل إلى أمن البلد. أما بالنسبة لإمارة أبو ظبي فبحسب ميشال حايك سوف تسرق الأضواء “فعلاً لا وهماً”.

في الولايات المتحدة الاميركية، سيكون اوباما عُرضةً لحوادث متلاحقة لا تحدث غالباً للرؤساء. وستحصل مواجهات حادة داخل فريق عمل اوباما ينجم عنها قرارات تغييرية. أضاف حايك بأن اوباما سوف يحظى في ما بعد بعاطفة شعبية تنشله من الازمة لفترة زمنية قصيرة ومحدودة. هذا بالاضافة الى أن ميشال حايك توقّع عمليات ارهابية خطرة في المطارات الاميركية



اما التوقعات الاخري



الدولة التركية ستقسّم، على حدّ قوله، الى مقاطعاتٍ وسيُعلن الاكراد استقلالهم في جزءٍ منها، و يتم اعلان دولةً لهم.كما توقّع مايك فغالي حصول ازمة سياسية بين رئيس مجلس الوزراء التركي رجب الطيب اردوغان وداوود اوغلو،وأن تشهد تركيا تظاهراتٍ ضد سياسة الحكومة تؤدي الى تغيير في بعض المناصب.

بالنسبة للمملكة العربية السعودية ،توقّع فغالي أن المملكة ستشهد أعمالاً تخريبية، لكن الجيش سيكون لها بالمرصاد.

أما المملكة الاردنية الهاشمية فستعيش ،بحسب فغالي حداداً كبيراً على شخصية بارزة.

في ما خصّ الولايات المتحدة الاميركية، توقّع لها فغالي أن تشهد اختفاءً لإحدى ولاياتها عن الخريطة ،و كوارث طبيعية كالزلازل واعاصير مدمّرة تفوق إعصار “ساندي” قوةً وتأثيراً. أما إقتصادياً،فستشهد الولايات المتحدة الاميركية اعمالاً ارهابية و افلاساً لعددٍ كبيرٍ من البنوك والشركات .على الصعيد السياسي، ستُنَظم تظاهرات ومسيرات شعبية، بعضها مؤيدة لاوباما والبعض الآخر مناوئة.وتحدّث فغالي عن محاولة إغتيال سوف يتعرّض لها الرئيس الاميركي،كما توقّع ان تتوجّه أنظار العالم بأسره الى واشنطن ونيويروك بسبب حادثة انسانية مؤثرة ستحرّك مشاعر الناس في جميع أقطار العالم.

وفي روسيا توقّع فغالي أن تحصل مواجهاتٍ بين الامن الروسي من جهة و الاسلاميين المتشددين من جهة أخرى، كما أنها ستشهد كوارث طبيعيةً كبيرة.

وإقتصادياً ستعيش روسيا ازمة حادّة تقوم بسببها تظاهرات حاشدة في عددٍ كبيرٍ من المناطق تتفاقم لتؤدي الى اعمال تخريبية ينتج عنها إندلاع حرائق ضخمة.
وفي فرنسا ،توقّع مايك فغالي حصول إشكالات مع الاسلاميين المتشددين،كما “تنبأ” بوقوع كارثة انسانية في باريس وحصول تظاهراتٍ وفوضى في مناطقٍ فرنسية عدة .من ناحية أخرى،توقّع للرئيس الفرنسي اولاند زواجه من صديقته “فاليري” وأكدّ بأن ساركوزي لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.
وفي البحرين طمأن فغالي الى ان لا خطر على الحكم فيها و ان هدوءً سيعمّ البلاد بعد اصلاحات تقوم بها الحكومة .وبنتيجة التعاون بين الجيش البحراني والجيش السعودي سيستب الأمن.لكن فغالي حذّر من وجود خطرٍ مداهم على جسر البحرين.

وتوقع للعراق أن تشهد مزيداً من سفك الدماء كما و تقسيمات وتغييرات في سنة 2014 .كما تخوف على مصيرالعلاوي والمالكي اللذين اعتبرهما في دائرة الخطر.

أما في اليمن، فستشهد البلاد تردياً ملحوظاً للوضع المعيشي الأمر الذي يؤدي الى تظاهرات حاشدة

مثبت

. .




توقعات 2013 - ميشيل حايك